آخر تحديث  الثلاثاء 19 03 2019 00:07
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن-جاكرتا
اندونيسيا تجدد دعمها للحكومة الشرعية وتعلن تقديم تسهيلات خاصة لليمنيين

أعلن مسؤول اندونيسي بارز تقديم كافة التسهيلات الممكنة لرجال الاعمال اليمنيين للاستثمار في اندونيسيا وخاصة في جزيرة جاوا السياحية.

ودعا رضوان اميل حاكم جاوا الغربية خلال لقائه  السفير الدكتور عبدالغني الشميري رجال الاعمال اليمنيين للاستثمار في الجزيرة، عارضا بعض المشاريع الاستراتيجية للبنية التحتية في منطقة ( جبر) في جزيرة جاوا الغربية التي يمكن أن يساهم فيها المستثمرين ورجال الاعمال اليمنيين.




وأوضح بان احتياجات البنية التحتية في هذي المنطقة تصل الى 50 % وسيكون فيها مشاريع مستقبلية سيتم بناؤها مثل 8 خطوط جديدة لسكك الحديد فتح 2 مطارات ، 3 منافذ جديدة ، فتح مدينتين جديدتين ، فتح 10 الى 20 مركز صناعي ، فتح 5 الى 8  خطوط طرق سريعة .

وأكد حرص حكومة جاوا الغربية على مساهمة  مستثمرين من الدول العربية وعلى وجه الخصوص المستثمرين اليمنيين للسمعة الجيدة التي يتمتعون بها والرصيد الإجتماعي والثقافي والتاريخي لأبناء اليمن لدى الشعب الإندونيسي الشقيق. 
واشار اميل بأنه سيسعى وعلى الفور للبدء بدراسة هذا التعاون المشترك وبشكل اعمق و"نتشرف بحضور  المستثمرين اليمنين الى اندونيسيا وسنعمل جاهدين على تقديم كافة التسهيلات الممكنة" .

كما قام اميل بعرض اهم مميزات مقاطعة جبر حيث تعتبر اكبر مقاطعة جميلة و خلابه موضحا أنه من ضمن مخطط ال 5 الاعوام القادمة للحكومة  ان يتم تصميم 27 وجهة سياحية جديدة فيها، وفتح المجال للمستثمرين ورجال الاعمال اليمنيين الراغبين في الاستثمار في مجال السياحة ..


من حانبه عبر السفير الشميري عن اعجابه بجزيرة جاوا الغربية وخاصة البنية التحتية  والامكانيات والمميزات  المتواجدة فيها وسيسعى لنقل ذلك للمستثمرين ورجال الأعمال  اليمنين، وسيعمل ومعه أعضاء البعثة الدبلوماسية في جاكرتا عل كل ما من شأنه توطيد العلاقات الأخوية التاريخية والثقافية والتجارية بين البلدين وبما يخدم المصالح المشتركة .

وفي الجانب السياسي، اعلن المسؤول الاندونيسي دعمه، ومساعي الحكومة الشرعية لإنهاء الإنقلاب وعودة سلطة الدولة والنظام والقانون وإحلال السلام وحرص الحكومة على الحل السياسي الذي يستند على المرجعيات الثلاث المجمع عليها وطنيا واقليميا ودوليا

 وأوضح الأخ السفير الشميري استعداد الحكومة على المشاركة في أي محادثات تفضي إلى الحل السياسي وإحلال السلام وإنهاء معاناة المواطنين تحت إشراف الأمم المتحدة.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق